الصحفية مريم احمديتو تعلق على توقيف قناة الوطنية الكاميرا الخفية "عصابة مريم "

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الصحفية مريم احمديتو تعلق على توقيف قناة الوطنية الكاميرا الخفية "عصابة مريم "



موريتانيا بعيوننا:
 سألتُ الله شمسُك لا تغيــــبُ ** وليلُك فجرُه أبدا قريـــــــب وأجراس القصائد فيك نشوى ** لها وقع بمسْمعنا عَجيـــــــب ونوقك لا يشيخ لها حنيــــن ** ولا يجفو بأضرعها الحليب وتبقى كبرياؤك لا تـــدانى* * ولا يدنو لها كــــدر مريب ومثل نقاء هذا الرمل تبقى ** نفوس بنيك من ألق تطيب سألت الله أن يبقيك بيــــتي ** وأعلم أن ربَّك يستجيــــب لأنك أنت يا شنقــــيـــط أم ** تشيب الأمهات ولا تشيــب وأنك فرط عفْو ٍ، فرط صفو ** وفرطُ هوى برودته لهيب فأرضك أرض شعر لا يضاهى ** وحب لا يخون به حبيـــب فكل صَبيَّة أنثى حـــــمام ** وكل فتى بأيكك عندليـــب فإن بلغا فطامهما فــقيس ** وليلى.. لا سعى بهما مريب ولي في حُرِّ أرضك ذكريات ** لها في خافقي أبدا وجيــب وما من كريم نداك أنسى ** وهذي وقفتي شرف مَهيب سلاما أيها الوطن الحبيـــــب ** وبعض الشكر موقفه عصيب لأنك لست تنتظرين شكرا ** وليس كمن يُثاب ومن يثيب تجيئين المكارم عن حياء ** مخافة أن يكون لها رقيب تحسَّبُ أن يقول الناس أعطت ** وهل في ذكر فضلك ما يريب يذوب القلب يا شنقيط وجدا ** عليك لأن عندك ما يذيب
 
5.00
 8:33 
 عصابة 

source

‫0 تعليق

اترك تعليقاً