تفاصيل صادمة ومفاجأت كارثية حول الشابة التي قهرت السرطان دون علاج وأشعلت مواقع التواصل

تفاصيل صادمة ومفاجأت كارثية حول الشابة التي قهرت السرطان دون علاج وأشعلت مواقع التواصل



#ايكو_عربي – #تفاصيل_صادمة و #مفاجأت_كارثية حول #المرأة_التي_قهرت_السرطان دون علاج وأشعلت السوشيال ميديا
اشترك في قناة أيكو عربي ليصلك كل جديد https://tinyurl.com/yxuuvus4
منذ عدة سنوات… أعلنت #شابة_أسترالية تدعي belle gibson أنها كانت مصابة بـ #سرطان_الدماغ، وقالت إن حالتها كانت متأخرة للغاية، لدرجة أن الأطباء أخبروها بأن أيامها في الدنيا معدودة.
ولكن بيل ذكرت أنه وبرغم قسوة ما كانت تشعر به وقتها، إلا أنها رفضت الاستسلام للموت وقررت إعلان الحرب على سرطانها.
فوقفت #العلاج_الكيمياوي نهائيًا واعتمدت على ممارسة الرياضة والغذاء النباتي فقط، والمفاجأة أنها اكتشفت شفائها من السرطان بعد أن كان ميئوسًا من حالتها.
انتشرت قصة #الشابة_الأسترالية على #مواقع_التواصل_الاجتماعي كالنار في الهشيم، واستطاعت بكلامها بث #روح_الأمل من جديد في المرضى.
ويومًا بعد يوم توسعت شعبيتها حتى وصلت إلى #ملايين_المتابعين حول العالم، الأمر الذي شجعها على إصدار تطبيق وموقع إلكتروني لنشر نصائحها العلاجية.
وبعد إلحاح جمهورها لإمدادهم بالمزيد من المعلومات، أطلقت بيل كتابًا يتحدث عن الطعام الصحي وكيفية استخدامه كعلاج، ونجحت في بيع مئات الآلاف من النسخ في الأشهر الأولى لإصداره.
 قالت بيل إن جميع عائدات كتابها وتطبيقها الإلكتروني خصصتهم للجمعيات الخيرية، الأمر الذي زادها شعبية وساعدها على جمع التبرعات من المتابعين.
وعلى مدار السنوات سارت الأوضاع بشكل هائل مع #بيل_جيبسون، ولكن فجأة انقلبت الأمور على رأسها وتفجرت حقائق صادمة.
فبالتدقيق في كتابها ومنشوراتها وجد بعض المتابعين تناقضات عديدة في قصتها، فتارة تقول إنه كان سرطانًا بالدماغ فقط، وتارة أخرى تقول إنه انتشر في دمها والطحال والرحم.
هذا إلى جانب زعمها بإجراء #جراحة_قلب عدة مرات، بالرغم من أنه لم يكن في جسدها أي ندوب.
ومن هنا فتحت الصحافة نيرانها على الشابة الأسترالية، وتعرضت لهجوم قاسٍ من قبل المتابعين الذين تسألوا عن حقيقة ادعاءتها.
وتحت الضغط الشديد لم تستطع بيل الصمود كثيرًا، وسرعان ما انهارت واعترفت بأنها لم تُصب أبدًا بالسرطان، وأن كل ما فعلته كان خطة مُحكمة لاستعطاف الناس واستنزاف أموالهم.
وبعد أن ثُبتت عليها تهمة التضليل والاحتيال، تم إغلاق تطبيقها وموقعها الإلكتروني وصُودر كتابها من الأسواق، كما أجبرتها المحكمة بدفع غرامة تفوق الـ400 ألف دولار، وهي مقدار الأموال التي تبرع بها مُتابعوها وأنفقتها هي على نفسها بدلا من إيصالها لمستحقيها.
شاركنا.. هل تتحرى عن جامعي التبرعات على السوشيال ميديا قبل التبرع؟
تعليق هايدي يسري
ايكو عربي,Echo عربي,النصب هيكل توينز,النصب في مصر,النصب والاحتيال,النصب على الناس,محاربة السرطان بالغذاء,محاربة السرطان الجميلة,محاربة السرطان ليان الحربي,محاربة السرطان الكويتيه,محاربة السرطان شيماء,محاربة السرطان هاله,محاربة السرطان تبارك,محاربة السرطان شيماء العيدي,قصة هاله محاربة السرطان,نورة محاربة السرطان,ندى محاربة السرطان,محاربة مرض السرطان,ميرنا محاربة السرطان,محاربة السرطان ليلى,هدى عزام لمحاربة السرطان 
4.44
 3:32 
 علاج 

source