رواية ل تايكوك (أحببت رائس عصابة) البارت الحادي عشر والاخير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رواية ل تايكوك (أحببت رائس عصابة) البارت الحادي عشر والاخير



ذهب تاي وجين الي المشفئ ليجدوا جيهوب وهو جالس ينظر الي الفراغ و سماح الي جانبه
سماح:اخي
جيهوب :ماذا تفعل هنا
تاي:كيف هو الان
جيهوب بسخرية :أطلقت النار عليه
تاي:علي أن اعتذر منك
ليسا من خلفة:إذن أتيت كان علي ضربك أكثر من مره
لينظر لها بحقد
تاي:هلا سكتي
ليسا:لا يا عزيزي ولكن لا مانع لدي باسكاتك انت وأيضاً جيهوب هل نسيت ما قاله اخاك
جيهوب:لا لم أنسى ولكن لا اريد ان أراهم هنا
ليسا :لست أنت من يقرر هذا لذا اصمت
جين بهدوء :هل استطيع ان ارى نامجون
كان جيهوب يريد أن يرفض ولكنه يعلم أن أخاه بحب جين وكثيراً
جيهوب:حسناً
ليدخل جين الي الغرفة ليجد نامجون نايم بهدوء وحوله كثير من الاجهزه ليتجه له ليركع علي ركبتيه ليمسك يده ليضع راسه علي كف يد نامجون
جين :انا اسف لقد جعلتك تتألم لقد صدقت انك شخص سئ ارجوك نامجون سامحني انا حقاً اسف علي كل شئ لتبدأ دموعه بالنزول علي يد نامجون التي يمسكها بقوة
ليحرك نامجون يده ويمسك بيد جين ليرفع جين راسه لينظر له بسعادة وحزن أيضاً
جين ببكاء انا اسف.. انا اسف سامحني ارجوك
ليبتسم له نامجون ليمسح دموع جين ليغمد عينيه وينام مره اخري
خرج جين ليخبر الطبيب أن نامجون قد استيقظ
الطبيب: انه بخير وهذا فقط بسبب المخدر ولكنه سوف يبقى هنا لبعض الوقت
جين :اريد البقاء الي جانبه
جيهوب:سوف ابقى انا الي جانبه
تاي ليربت علي كتف جين :سوف نعود غداً
ليبتسم له جين بحزن
جين:حسناً
ليأخذ جونغكوك ويذهبوا ليصلو الي البيت ليصعد جونغكوك الي غرفته ليستحم ويغير ملابسة بينما تاي جالس في الأسفل لينزل جونغكوك اليه
جونغكوك :انا اسف لاني لم اسمع كلامه
تاي:لا بأس فقد كنت محقا وانا الوحد المخطئ
جونغكوك بتوتر:أن نامجون ليس شخص شرير صدقني ارجوك
تاي بحزن:أعلم لقد كنت انا المخطي الوحيد اتعلم لقد أحببت اخي أكثر من نفسي حتى لقد كان قدوتي عندما قتل كنت أشعر بأني ضعيف حقا لاني لم أستطع حمايتة وأيضاً غاضب لقد ظننت انه لا يشعر بالراحة لاني لم انتقم له ولكن لم يخطر في بالي يوم ان يكون اخي شرير لهذه الدرجة
ليغمد تاي عينيه
تاي:انا حقاً اتألم لقد ظلمت جيهوب والان نامجون وأيضاً انا السبب في حزن جين لقد أطلق عليه لكي يحميني انا حقاً لا أعلم ما يجب أن افعل
ليحتضنه جونغكوك بقوم
جونغكوك :انا اعلم ان نامجون ليس غاضب منك وكل الذي حدث هو فقط لأنك تحب أخاك ولا يوجد أحد يلومك
ليبادله تاي بقوة فهو حقاً احتاج لأحد يحتضنه ويخفف عليه
مر الوقت وتحسن نامجون ولكن جين لم يزره عكس تاي الذي اعتزر وقد سامحة جيهوب بعد أن شرح أخاه كل شئ
جيهوب بسعادة :سوف تخرج من المشفئ اليوم
نامجون :هل أتى جين
جيهوب:لا
نامجون :حسناً
جيهوب :سوف اكمل اجرات الخروج
نامجون :حسناً
ليذهب جيهوب لإكمال الاجرات
نامجون :إذن لم يسامحني علي الذي فعلته
ليغير نامجون ملابس المشفئ ليذهب الي جين
تاي:ما الامر
نامجون :علي أن أتحدث مع جين أين هو
تاي :انه في غرفته
ليذهب نامجون الي ليطرق الباب
نامجون :جين افتح الباب أعلم أني أخطأت وما كان علي أن اعذبك كما فعلت انا اسف أعدك اني لن اعيدها
جين ببكاء:انا من يجب أن يعتذر
نامجون :افتح الباب
جين:انا لا استطيع ان اواجهك بعد كل الذي فعلته من أجلي انا تخليت عنك انا حقاً اسف
ليحطم نامجون الباب ليدخل الي غرفة جين لياخذه الي حضنه ليعانقه بقوه
نامجون :لا نعتذر انت لم تخطئ لقد وعدتك أن لا اجعلك حزين ابدا ولكني لم احافظ علي هذا الوعد
جين:لقد حافظة عليه ولكني انا لم افهمك
نامجون :لا تقل هذا أنا أحبك بجنون دعنا ننسى كل هذا سوف ابقى معك طوال الحياة واريك أن تبقى إلي جانبي دائماً ولا تتركني مهما حدث والا سوف اقتل نفسي في المره القادمة ولن اسماحك
ليبتسم جين له
نامجون بخبث:انا حقاً وعليك أن تعتني بي ولا بأس ببعض القبل
جين:عليك الراحة لتتحسن ولا تحتاج الي شئ اخري
نامجون :بالمناسبة سوف يقتلني اخي
ليمسك نامجون بيده وياخذه
نامجون :ساخذه
تاي:اعتني به وإياك واحزانه لاني ساجعلك تندم
نامجون :لا تقلق
بعد سنه تزوج جيهوب بسماح خلالها وهي الآن في غرفة العمليات
نامجون :اخي انت حافي
جيهوب :لقد بدأت تصرخ فجأه
نامجون :اخيرا سأصبح عم
ليأتي تاي
تاي:كيف حالها الان
ليسمع صراخها
نامجون بابتسامة :لقد تلقيت الجواب الان
تاي :لما تصرخ ساقتلك إذا حدث لها شئ
سماح بصراخ:كل هذا بسببك ساقتل عندما اخرج
نامجون بضحك:سيتم قتلك من الجهتين
بعد مده توقفه سماح عن الصراخ ليسمعو بكاء الطفل وقد تشاجر الجميع علي حمله وكان جونغكوك اول من حملة وقد اعترف جونغكوك بأنه يحب تاي كثيراً والان الجميع يعيش في سعادة
… النهاية
 
5.00
 12 
 عصابة 

source

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً